وتعتقد السلطات الضريبية أن مارسيلو أخفى نحو 490 ألف يورو (578 ألف دولار أميركي) من عائدات حوق صورته، مستفيدا من شركات وهمية خارج إسبانيا.

ووفقا لوثائق المحكمة، نال مارسيلو 1.168 مليون يورو من حقوق صورته عام 2013، وتنازل عنها لشركة في الأوروغواي، إذ كان ينبغي التصريح عنها للسلطات الضريبية في إسبانيا.

ومارسيلو هو اللاعب الأخير من سلسلة نجوم في إسبانيا اتهموا بتهرب ضريبي، من بينهم زميله في ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي مثل في يوليو أمام المحكمة بتهمة التهرب من دفع 14.7 مليون يورو، بين عامي 2011 و2014.

كذلك حكم على الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة بعقوبة السجن 21 شهرا في قضية مماثلة عام 2016، قبل أن تستبدل بغرامة بقيمة 252 ألف يورو.