وأضاف للصحفيين في قمة دول مجموعة بريكس المنعقدة في الصين” يجب أن يتحلى الأقوى والأذكى بضبط النفس. أي خطوة حمقاء قد تؤدي إلى انفجار”، وفق وكالة “رويترز”.

وطغت الدعوات للتسوية السياسية على خطاب الدبلوماسية الروسية بشأن الأزمة الكورية.

واتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الأحد، مع نظيرة الصيني شي جين بينغ على ضرورة “العمل بطريقة مناسبة” مع الأزمة الكورية التي شهدت تصعيدا كبيرا، بعد إجراء بيونغ يانغ سادس وأكبر تجاربها النووية.

واعتبرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنه” من الضروري التزام الهدوء والامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يؤدي إلى تصعيد جديد”.