ar العربية fr Français

المشاريع المبرمجة بالمخطط الإستراتيجي5 2020/201 بإقليم القنيطرة الواقع والآفاق المستقبلية

.

إجتمعت اللجنة المركزية لقيادة المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة 2015 – 2020، يوم أمس الأربعاء26 دجنبر 2018 ، هذا الإجتماع الذي تم من خلاله الاطلاع على سير  مختلف المشاريع المبرمجة في هذا الورش.

وجاء هذا الاجتماع، الذي ترأسه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بحضور وزراء وممثلو القطاعات المعنية والهيئات والمؤسسات العمومية والمقاولات المساهمة، فرصة سانحة لإستعراض أشغال المشاريع المبرمجة في المخطط والهادفة إلى جعل إقليم القنيطرة منطقة جذب وقطب فعال في مجال التنمية واستقطاب الرساميل والإستثمارات ، وعليه ذكر وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة في تصريح للصحافة عقب الاجتماع، بأن الوزارة لديها عدد من التدخلات في المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة، تهم أساسا المجال الطرقي وميادين اللوجستيك والماء والسكك الحديدية، موضحا أن جل المشاريع تعرف تقدما جيدا ،وبعد أن سجل وجود “تأخر” في المجال اللوجستيكي والمحطة الطرقية، أكد الوزير أن هذه الإشكاليات سيتم حلها في بداية السنة المقبلة، وذلك من أجل اتمام  هاته المشاريع،وعلى مستوى التعبئة المالية، قال اعمارة إن جل المشاريع لا تعرف أي إشكال، لافتا بالمقابل إلى ” وجود بعض الإشكالات المرتبطة بتحرير العقار أو إكمال الدراسات التقنية أو حل بعض الإشكالات الإدارية”.

من جانبه، قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، في تصريح مماثل، إن اجتماع اليوم كان مهما لأنه يتعلق بتنمية منطقة واعدة

وأبرز وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي إنه بالنسبة للوزارة فإن تمويل جميع المشاريع المبرمجة يتم في إطار احترام الآجال المحددة، مسجلا أن “هناك تعثرا في مشاريع قليلة لها ارتباط بجماعات ترابية يتعين عليها أن تخصص اعتمادات لإنجاز هذه المشاريع”.

وأكد في هذا السياق، أن هذا الأمر ستتم معالجته في أسرع وقت لاحترام الآجال المتفق عليها، وحتى تكون كافة المشاريع جاهزة في سنة 2020″.

وجدير بالذكر أن اجتماعات اللجنة المركزية لقيادة المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة تسعى إلى الوقوف على مدى سير تنفيذ الالتزامات وتقييم المشاريع المنجزة في إطار هذا النموذج التنموي، وكذا اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمواصلة تنزيله طبقا للتعليمات الملكية السامية.

ويروم المخطط الاستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة لإقليم القنيطرة (2015- 2020)، والذي رصد له غلاف مالي تناهز قيمته 4ر8 مليار درهم، والقائم على مقاربة محددة من حيث أفقية واندماج وانسجام التدخلات العمومية، مواكبة النمو الحضري والديمغرافي الذي يشهده الإقليم، وتعزيز موقعه الاقتصادي، وتحسين إطار عيش ساكنته، والحفاظ على منظومته البيئية.

وقد هذا الإجتماع خمس ساعات وحضره عدد من المسؤولين الحكوميين المركزيين، كالوالي مدير مديرية الجماعات المحلية خاليد سفير ، وعدد من عمال مديريته كالعامل ليلي حموشي.

وعلى مستوى اقليم القنيطرة، حضر هذا الاجتماع وفق مصادرنا عدد من المنتخبين، ومدراء المصالح الخارجية يتقدمهم عامل اقليم القنيطرة فؤاد محمدي، و كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني ورئيس جماعة بمنصور محمد الغراس، وكاتبة الدولة المكلفة بالتعمير فاطمة الكيحل رئيسة جماعة عرباوة، ورئيس المجلس الإقليمي محمد غريب، والمدير الإقليمي للصحة محمود رحال والمدير العام بالنيابة للوكالة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل مصطفى الزهري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

رأي

الرياضة

الأرصاد الجوية

Météo Kenitra © meteocity.com

قناتنا باليوتوب

Flickr