ar العربية fr Français

الأرجنتيني-المغربي أوسكار فيلوني في ذمة الله

1234831_465816386859294_1879431911_n

بعد أن أبدع كمدرب لكرة القدم في القارة الإفريقية ، وأمتع كمحلل رياضي على راديو مارس في برنامج ” مارس أطاك ” غادرنا إلى دار البقاء ، اليوم الإثنين ، أوسكار فيلوني الأرجنتيني الجنسية والمغربي القلب عن سن 78 .

عرف ” الداهية ” ، كما يحب الكثيرين تسميته بذلك ، بحبه الشديد للمغرب وبثقافة المغرب الذي قدم إليه منذ سنة 1998 ليبتدأ مشوار المجد الكروي بتحقيقه ألقابا محلية وقارية رفقة العالمي الرجاء البيضاوي. كما سبق له أن درب الوداد الرياضي والنادي القنيطري والمغرب الفاسي.

وصنف الرجل ، قيد حياته ،  كأفضل المدربين بإفريقيا ، إذ فاز بعصبة الأبطال الإفريقية رفقة الرجاء الرياضي وأسيك أبيدجان الإيفواري.

هذا ودشن أوسكار مساره الكروي كلاعب  في إستوديانتيس الأرجنتيني وإينديبيديينتي وريال أوفييدو وأستون فيلا الإنجليزي، قبل أن يلج ميدان التدريب سنة 1980 عبر بوابة إستوديانتيس، فيما أشرف على فرق معروفة مثل سيون سويسري وأهلي طرابلس الليبي والترجي التونسي ومولودية الجزائر.

أوسكار ، مواقف تاريخية نزيهة :

والجذير بالذكر أن أوسكار فيلوني عرف بالنزاهة والإنسانية الكبيرة ، فالراحل سبق أن فجر تصريحا مثيرا حين قال أن الترجي الرياضي التونسي حاول تقديم رشوة له بمناسبة نهائي دوري أبطال إفريقيا سنة 1999 الذي جمع آنذاك بين شيخ الأندية التونسية والرجاء البيضاوي المغربي.

 وكشف أوسكار أنه رفض تسلم حقيبة مليئة بالمال من المكتب المسير لفريق الترجي الرياضي لتسهيل مأمورية فوزه بنهائي دوري أبطال إفريقيا.

 وقال فولوني في تصريحه لصحيفة “الناس” المغربية أن وسيطا تونسيا عرض عليه مبلغا ماليا مهما كي يفسح الطريق أمام الترجي للفوز باللقب، لكن المدرب الارجنتيني رد عليه قائلا: “فرحة الشعب الذي ينتظر تتويج الرجاء أغلى من الأموال التي تعرضها علي”.

 وداعا أوسكار ، فلترقد روحك بسلام

                                   أشرف طانطو ، أخبار الفجر المغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

رأي

الرياضة

الأرصاد الجوية

Météo Kenitra © meteocity.com

قناتنا باليوتوب

Flickr