ar العربية fr Français

أين الثروة : لتر ماء في أوروبا و أمريكا بدرهم واحد و بنصالح تبيع مياه الشعب للشعب بـ 6 دراهم

 في خضم الاحتجاجات التي استأثر بها المشهد العام بالبلاد ، حملة شرسة قادها نشطاء بالفيسبوك ، طالبوا بمقاطعة شركة المياه المعدنية ” سيدي علي ” التي تعود ملكيتها لـ ” مريم بنصالح شقرون ” رئيسة إتحاد ” باطرونا ” المغرب ، بسبب السعر العالي لمنتجها، حيث استغرب المحتجون كيف أن : ” ليتران من الماء بأوروبا و أمريكا بدرهمين أي بمعدل درهم واحد للتر ، في وقت تبيع ” بنصالح ” ثروة الشعب المائية بـ 6 دراهم للقارورة .
لأجل ذلك ، دعا المحتجون إلى ضرورة مقاطعة منتجات شركة ” سيدي علي ” إلى أن يتم ملائمة سعرها مع القدرة الشرائية للمواطن البسيط ، على اعتبار أن هذه المياه هي ملك للشعب يجب توزيعها عليه بأثمنة معقولة ، قبل أن يتم اكتشاف عين ” سيدي علي ” من قبل عائلة بنصالح في قلب جبال الأطلس مطلع السبعينات ، حينها كان عبد القادر بنصالح والد مريم بنصالح مساهما في شركة “أوربونور” التي كانت تشتغل في الحبوب والنسيج، حيث قرر رفقة بعض أصدقائه تأسيس شركة واستغلال مياه “أولماس” التي تنبع من الأطلس الكبير. لكن بعد مدة ليست بالطويلة، أسس الأصدقاء شركة “اولماس”، قبل أن يشتري عبد القادر بنصالح أسهم شركائه، ويصبح المالك الوحيد لـ”أولماس” التي تستغل الماء الطبيعي لسيدي علي نظير أدائها ضريبة الاستغلال للدولة.

                                   عن أخبارنا المغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

رأي

الرياضة

الأرصاد الجوية

Météo Kenitra © meteocity.com

قناتنا باليوتوب

Flickr